جبهة يسارية متشددة تتبنى الهجوم على مركز الشرطة في اسطنبول

جبهة يسارية متشددة تتبنى الهجوم على مركز الشرطة في اسطنبول
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

اعلنت جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري اليسارية المتشددة مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مركزا للشرطة في حي سياحي باسطنبول. وقالت الجبهة ان

اعلان

اعلنت جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري اليسارية المتشددة مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مركزا للشرطة في حي سياحي باسطنبول.

وقالت الجبهة ان الهجوم يستهدف حزب العدالة والتنمية الحاكم بهدف الثار لبركين الفان الشاب الذي توفي في مارس/اذار الماضي بعد دخوله في غيبوبة استمرت 9 أشهر اثر اصابته في الرأس خلال احتجاج مناهض للحكومة.

واسفر الهجوم الانتحاري الذي نفذته امرأة في مركز الشرطة المكون من ثلاثة طوابق عن مقتل ضابط شرطة واصابة أخر.

الجبهة اليسارية المتشددة اعلنت مسؤوليتها ايضا عن هجوم بقنبلة على الشرطة وقع بالقرب من مكتب رئيس الوزراء في اسطنبول الاسبوع الماضي متوعدة بشن المزيد من الهجمات.

يذكر أن الجبهة وقفت وراء الاعتداء على السفارة الامريكية في انقرة عام 2013 والذي ادى إلى مقتل عنصر أمن تركي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أسطول الحرية يستعد لاختراق الحصار الإسرائيلي على غزة

أردوغان يتهم الغرب بازدواجية المعايير: أدانوا هجوم إيران والتزموا الصمت عند استهداف قنصليتها

أكثر من 40 شخصاً لا يزالون عالقين داخل عربات التلفريك في تركيا بعد يوم من حادث مميت