عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جبهة يسارية متشددة تتبنى الهجوم على مركز الشرطة في اسطنبول

Access to the comments محادثة
جبهة يسارية متشددة تتبنى الهجوم على مركز الشرطة في اسطنبول
حجم النص Aa Aa

اعلنت جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري اليسارية المتشددة مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مركزا للشرطة في حي سياحي باسطنبول.

وقالت الجبهة ان الهجوم يستهدف حزب العدالة والتنمية الحاكم بهدف الثار لبركين الفان الشاب الذي توفي في مارس/اذار الماضي بعد دخوله في غيبوبة استمرت 9 أشهر اثر اصابته في الرأس خلال احتجاج مناهض للحكومة.

واسفر الهجوم الانتحاري الذي نفذته امرأة في مركز الشرطة المكون من ثلاثة طوابق عن مقتل ضابط شرطة واصابة أخر.

الجبهة اليسارية المتشددة اعلنت مسؤوليتها ايضا عن هجوم بقنبلة على الشرطة وقع بالقرب من مكتب رئيس الوزراء في اسطنبول الاسبوع الماضي متوعدة بشن المزيد من الهجمات.

يذكر أن الجبهة وقفت وراء الاعتداء على السفارة الامريكية في انقرة عام 2013 والذي ادى إلى مقتل عنصر أمن تركي.