المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النيجيريون ينتخبون بأعداد كبيرة على الرغم من هجمات بوكو حرام

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
النيجيريون ينتخبون بأعداد كبيرة على الرغم من هجمات بوكو حرام

الآلاف من النيجيرين الذين اضطروا الى ترك بيوتهم من بين مليون ونصف المليون بسبب هجمات جماعة بوكو حرام اعربوا عن املهم وشوقهم الى التغيير المنشود بعد فشل الرئيس الحالي غودلاك جوناثان في وقف الهجمات ضد المدنيين.
يقول استاذ اللغة الانكليزية بمعهد البوليتنك بولاية ماداوا:
“انا اتوق الى التغيير الذي يؤثر ايجابيا على الحياة الانسانية، لحماية سمعة الناس وممتلكاتهم والقضاء على الفساد نهائيا، هذا ما اتوق اليه وآمله”.
النيجيريون تدفقوا على مكاتب الاقتراع السبت باعداد كبيرة لكن اعطالا فنية في بعض مراكز التصويت دفعت الى تمديد الانتخابات لليوم الاحد في ثلاثمئة مركز تصويت فضلا عن مقتل عدد من الاشخاص امام مكتب اقتراع بولاية غومبي في هجوم شنه مسلحو بوكو حرام.
ويقول احد موظفي الحكم المحلي بمنطقة ماداغالي:
“قضية بوكو حرام هي التي ساهمت كثيرا في اقدام الناخبين على التصويت، يمكنك مشاهدة الجموع، لقد فقدنا الكثير من الاخوة والاخوات ولذلك علينا ان نصوت باعداد كبيرة”.

انتهى التصويت وبدأت عملية فرز نتائج عملية الانتخابات الحالية الاكثر تنافسية منذ الاستقلال، ويخوضها الرئيس الحالي غودلاك جوناثان ومحمد بخاري المرشح عن المعارضة، اضافة الى انتخاب مئة وتسعة اعضاء لمجلس الشيوخ وثلاثمئة وستين لمجلس النواب في نيجيريا الغنية بالنفط والقوة الاقتصادية الرائدة في إفريقيا.