عاجل
This content is not available in your region

القبارصة اليونانيين ينتظرون نتائج انتخابات القسم الشمالي من الجزيرة

محادثة
القبارصة اليونانيين ينتظرون نتائج انتخابات القسم الشمالي من الجزيرة
حجم النص Aa Aa

في الوقت الذي يشهد فيه القسم الشمالي من قبرص انتخابات رئاسية للاختيار بين الرئيس المنتهية ولايته درويش ايروغلو والسياسي مصطفى أكينجي، يعيش قبارصة القسم الجنوبي يوما عاديا لكن المختصين في الشأن السياسي يولون اهتماما كبيرا إلى نتائج هذه الانتخابات، وخاصة في ظلّ التطورات الجيوسياسية والإقليمية التي تشهدها الجزيرة.

“مع مرور الوقت أصبحت القضية القبرصية ذريعة للدخول في مواجهات جيوسياسية ولكن هذه المرة ونظرا إلى مصادر الطاقة المكتشفة حديثا من الممكن أن تتحول المسألة لتكون فرصة جيدة لتقديم تنازلات مهمة من قبل الجميع“، قال أحد المحللين السياسيين.

البعض يعتبر انّ التغيير على رأس هرم السلطة في “جمهورية شمال قبرص التركية” كفيل بتغيير الجمود الذي تشهده الجزيرة والذي يستمر منذ تقسيم جزيرة قبرص في عام أربعة وسبعين من القرن الماضي.

“يشعر القبارصة اليونانيين أنّ الحوار سيكون بطيئا في حال جلوس السيد أناستاسيادس والسيد ايروغلو إلى طاولة المفاوضات. ولكن الأمور ستكون مختلفة لو أنّ السيد أناستاسيادس تباحث مع السيد أكينجي في المرحلة المقبلة“، قالت المحللة السياسية رالو باباجيورجيو.

بين إعادة انتخاب ايروغلو وفوز أكينجي ينتظر القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين نتائج الانتخابات الرئاسية في “جمهورية شمال قبرص التركية” بفارغ الصبر.

“الجانب القبرصي اليوناني مهتمّ بنتائج هذه الانتخابات، على أمل أن يفوز المعتدل أكينجي، ما قد يُسرّع من عملية السلام التي تعثرت بسبب منافسه، الرئيس المنتهية ولايته والقومي ايروغلو“، يقول موفد يورونيوز إلى نيقوسيا ستاماتيس جيانيزيس.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox