Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

تركيا: إحياء الذكرى 562 لفتح اسطنبول قبل اسبوع من الانتخابات التشريعية

تركيا: إحياء الذكرى 562 لفتح اسطنبول قبل اسبوع من الانتخابات التشريعية
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

في الذكرى 562 لفتح اسطنبول من قبل العثمانيين ، أحيى مئات الآلاف المناسبة بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، و أعضاء الحكومة التركية. هذا التجمع

اعلان

في الذكرى 562 لفتح اسطنبول من قبل العثمانيين ، أحيى مئات الآلاف المناسبة بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، و أعضاء الحكومة التركية.
هذا التجمع الكبير الذي وصفته السلطات بالتاريخي، وقع في إحدى ضواحي المدينة. و ياتي قبل أسبوع من الانتخابات التشريعية . حزب العدالة و التنمية الحاكم يحاول المحافظة على الحكم و الريادة.

مناصر من حزب العدالة و التنمية يقول:
“ حزب العدالة و التنمية في هذا البلد حكم لـ12 سنة ، و هو حزب قوي. و خلال 90 سنة من هذه الجمهورية ليس هناك حزب مثله وصل إلى الاكراد و العلويين و غيرهم.”

هذه الانتخابات هي الأولى التي يشارك فيها الاكراد تحت حزب يمثلهم، بدلًا من المشاركات الفردية كمستقلين في الاستحقاقات الماضية.

مناصر من حزب اليساري ، حزب الشعوب الديمقراطية يقول:
“في هذه الانتخابات لا نريد أن يحتكر حزب العدالة و التنمية وحده الميدان. و إذا أصبحت الحكومة بحزب واحد ، من خلال 50 إلى 60 مقعداً، فسيمررون أي قانون يريدون. سيكتبون دستوراً كما يحلو لهم. “

الأتراك المقيمون في الخارج، يستمرون في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية التركية، حتى الساعة السابعة من مساء اليوم الاحد 31 أيار/ مايو. بورا بايراكتار، مراسل يورونيوز في اسطنبول يقول:
“ قبل أسبوع من الانتخابات ، الاحزاب تلعب أوراقها الأخيرة في اسطنبول أين يوجد أكبر عدد من المنتخبين. من جهة الحزب الديمقراطي الشعبي الذي يريد تجاوز العتبة الوطنية، و من جهة أخرى حزب العدالة و التنمية ، الذي يريد أن يلعب وحده. مناصرو هذان الحزبان جاؤوا معا إلى الساحات، التي ستحدد مصير تركيا.”

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رائد فضاء تركي يحمل الكوفية الفلسطينية على متن رحلته تضامنا مع أهالي غزة

شاهد: لحظة انهيار مبنى سكني في اسطنبول أسفر عن مقتل شخص وإصابة 8 آخرين

أردوغان يهدد بشن هجوم ضد الأكراد شمال سوريا إذا أجروا انتخابات إقليمية