لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فيتو روسي ضد إنشاء محكمة لمقاضاة المسؤولين عن تحطم طائرة ماليزية

 محادثة
فيتو روسي ضد إنشاء محكمة لمقاضاة المسؤولين عن تحطم طائرة ماليزية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لقطع الطريق أمام إنشاء محكمة خاصة لمحاكمة المسؤولين عن إسقاط طائرة ماليزية الصيف الماضي في شرق أوكرانيا، استخدمت روسيا حق النقض في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار يطلب ذلك الانشاء

واتهم السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين مؤيدي المحكمة بتسييس القضية وقال: هل يمكن لهذا التحقيق أن يصمد إزاء الحملة العدائية عبر وسائل الإعلام في هذا الصدد؟ هل يمكن أن يصمد إزاء أغراض سياسية واضحة عندما تذكر أسباب الكارثة ومن أذنب في التسبب بها مسبقا؟، ومثل هذا الكلام قاله عدد من زعماء بعض الدول الذين يشكلون جزء من فريق التحقيق المشترك

وكانت الدول الخمس التي تجري تحقيقا في تحطم الطائرة وهي ماليزيا وهولندا واستراليا وبلجيكا وأوكرانيا طالبت بإنشاء تلك المحكمة، في وقت يتهم المتمردون الأوكرانيون الموالون لروسيا بإسقاط الطائرة، فيما تتهم روسيا الجيش الأوكراني

ويقول وزير خارجية أوكرانيا بافلو كليمكين: يتعلق الأمربالمسؤولية الفردية الجنائية للقتلة، ولا يخص الأمر السياسيين. لذلك من المؤسف حقيقة أن يخلط بلد واحد هو روسيا بين مسألتين منفصلتين تماما

ووعدت أوكرانيا بإحقاق العدالة لعائلات الضحايا رغم الفيتو الروسي، وقالت إن نتيجة التصويت في مجلس الأمن تتحدث عن نفسها، أما ماليزيا فقد اعتبرت أن المجلس وجه رسالة خطيرة بشأن الافلات من العقاب إلى إرهابيين محتملين. وكان الحادث أدى إلى مقتل حوالي ثلاثمائة راكب معظمهم هولنديون