عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الوينيسف تحذر من مخاطر عدم تسجيل المواليد في ليبيريا جراء ايبولا

محادثة
euronews_icons_loading
الوينيسف تحذر من مخاطر عدم تسجيل المواليد في ليبيريا جراء ايبولا
حجم النص Aa Aa

قالت منظمة اليونيسف إن وباء ايبولا الذي انتشر في غرب افريقيا خلال العام الماضي تسبب في تعطيل عمليات تسجيل المواليد في ليبيريا ليترك مئات الالاف من الاطفال بدون جنسية ومعرضين لمخاطر عمليات الاتجار بالبشر او التبني بشكل غير قانوني.

فيرونيكا ديكسون مواطنة ليبيرية:
“تسجيل الطفل امر هام فعندما يكون لديك طفل يجب أن توفر له كافة الامور فربما تذهب إلى مكان ما ويسألك أحدهم متى ولد الطفل لو كنت لا تعرف فستواجه مشاكل. البعض يخبرك لا تستطيع المجيء للمستشفى لعلاج طفلك لو كان لا يعلم متى ولد هذا الطفل.”

وتسبب وباء ايبولا في اغلاق المرافق الصحية والحد من الخدمات الصحية المتوفرة في ليبيريا ما أدى إلى انخفاض عمليات تسجيل المواليد.

وكانت معدلات تسجيل المواليد قد ارتفعت في ليبيريا من 4% عام 2007 إلى 25% عام 2013 لكنها عادت للانخفاض منذ انتشار الوباء.

وقالت اليونيسف إن عدد مواليد الاطفال المسجل انخفض من 79 ألفا عام 2013 إلى 48 ألفا عام 2014، فيما وصل هذا العدد إلى 700 فقط ما بين شهري يناير/كانون الثاني ومايو/ايار من هذا العام.