الكوريتان تتفاوضان على أعلى مستوى لنزع فتيل التوتر

الكوريتان تتفاوضان على أعلى مستوى لنزع فتيل التوتر
Copyright 
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مساعدون كبار لزعيمي كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية يجتمعون في قرية بانمونجوم التي تسري فيها الهدنة عند حدودهما العسكرية لمناقشة الوضع في شبه الجزيرة الكورية. ويأتي الاتفاق على الاجتماع من أجل الحوار ف

اعلان

مفاوضات رفيعة المستوى بين سيول وبيونغ يانغ في مسعى للتهدئة بعدما هددت كوريا الشمالية جارتها الجنوبية “بحرب شاملة”. وقام بتمثيل الجنوب في هذه المفاوضات وزير التوحيد هونغ يونغ- بيو والمستشار لشؤون الأمن القومي كيم كوان-جيم. أمّا الشمال فأوفد المسؤول الكبير في وزارة الدفاع هوانغ بيونغ-سو الذي يعتبر الرجل الثاني في النظام، والأمين العام لحزب العمال كيم يونغ-غون المكلف بالعلاقات مع الجنوب. وقد احتضنت قرية بانموجوم الحدودية المفاوضات بين الكوريتين. بيونغ يانغ كانت قد هددت بالتصعيد ضدّ سيول ما لم توقف عملياتها الدعائية على الحدود ووقف بث مكبرات الصوت التي شغلتها سيول مؤخرا.

والكوريتان تقنيا في حالة حرب منذ خمسة وستين عاما إذ أنّ الحرب بينهما (1950-1953) انتهت بوقف لاطلاق النار ولم يوقع اتفاق سلام رسمي. ويعود آخر هجوم مباشر من الشمال على الجنوب إلى ألفين وعشرة عندما قصفت بيونغ يانغ جزيرة يونبيونغ الحدودية الكورية الجنوبية مما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين وجنديين.

القوات الكورية الجنوبية كانت قد وضعت في حالة تأهب قصوى بعدما هددت كوريا الشمالية بشنّ حربها.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كوريا الشمالية تأمر القوات المسلحة برفع درجة التأهب إلى حالة حرب

الكوريتين الشمالية والجنوبية وعودةٌ للتوتر

رفع درجة التأهب إلى "حالة حرب" في كوريا الشمالية