المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة المتهم بمقتل الصحفييين الأميركيين... و الجريمة قد تكون لدوافع عنصرية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
وفاة المتهم بمقتل الصحفييين الأميركيين... و الجريمة قد تكون لدوافع عنصرية

توفي المتهم في قضية قتل صحفيين أميركيين على الهواء متأثراً بجراحه في مستشفى بولاية فرجينيا.

السلطات أعلنت أن المتهم فاستر لي فلاناغن توفي إثر توقف نبضه بعد إطلاقه النار على نفسه.

المتهم مذيع وعمل في محطة دبليو دي بي جيه 7 التي كان يعمل فيها الصحفيان المقتولان. و قد نشر تسجيلاً مصوراً للحظة وقوع الجريمة على تويتر وفيس بوك تم حذفه بسرعة، و أظهر أنه كان على مسافة قريبة جداً من الضحيتين عند الإطلاق.

الضحيتان، المراسلة أليسون باركر والمصور آدام وورد، كانا يجريان مقابلة على الهواء مباشرة ضمن برنامج صباحي لقناة تلفزيونية محلية في ولاية فرجينيا تابعة لشبكة “سي بي إس”

المتهم قبل مقتله، نشر في حسابه على التويتر تغريدة قال فيها إنه متحامل على الضحية باركر بسبب تعليقاتها العنصرية. و أرسل برقية إلى محطة إعلامية يقول فيها إن عمله انتقام على مجزرة كنيسة تشارلستون التي راح ضحيتها عدد من المواطنين الأميركيين السود.