عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انطلاق عملية التصويت في التشريعيات اليونانية

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
انطلاق عملية التصويت في التشريعيات اليونانية
حجم النص Aa Aa

عملية التصويت تنطلق في اليونان في ثاني انتخابات تشريعية في البلاد منذ كانون الثاني-يناير الماضي. استحقاقات يشارك فيها حوالي عشرة ملايين شخص. رئيس الوزراء اليوناني السابق ألكسيس تسيبراس أدى واجبه الانتخابي وكله أمل بتحقيق اختراق سياسي كبير في هذه التشريعيات، والتي تبدو المنافسة فيها على أشدها بين حزب سيريزا من اليسار الراديكالي، وحزب الديموقراطية الجديدة اليميني بقيادة فانغيليس مايماراكيس، والذي استبعد سيريزا أي تحالف معه.

وتنظم هذه الانتخابات بعد استقالة تسيبراس في العشرين من آب-أغسطس بعد أن خسر حزبه سيريزا الغالبية النيابية بعد تصويت النواب على ثالث خطة مساعدة للبلاد في غضون خمس سنوات. وكان جميع نواب سيريزا الاكثر ميلا الى اليسار صوتوا ضد خطة الانقاذ الجديدة بقيمة ستة وثمانين مليار يورو في آب-أغسطس بسبب الشروط الصارمة المرفقة بها. تسيبراس كان قد اضطر إلى الرضوخ لمطالب الاتحاد الأوربي وصندوق النقد الدولي والقبول بالتقشف والاصلاحات لقاء الحصول على قرض دولي جديد.

آخر أربعة استطلاعات للرأي أظهرت أنّ سيريزا سيفوز بتقدم بين نقطة وثلاث نقاط لكن دون أن يحصل على الغالبية المطلقة في البرلمان وسوف يكون مرغما عندها على تشكيل حكومة ائتلافية وهي مهمة صعبة بحسب المحللين.

وبما أنّ الشريك السابق لسيريزا في الحكومة حزب اليونانيين المستقلين “انيل” اليميني ربما لن يتخطى عتبة الثلاثة في المائة الضرورية لدخول البرلمان، فسيتعين على سيريزا التحالف مع الحزب الاشتراكي باسوك أو الوسطي بوتامي.