Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

أنقرة تمنع مسيرة احتجاجية لعائلات ضحايا التفجيرات والمتعاطفين معها

أنقرة تمنع مسيرة احتجاجية لعائلات ضحايا التفجيرات والمتعاطفين معها
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

الحكومة التركية تمنع بحجة حساسية الظرف والسير الحسن لحركة المرور تنظيم مسيرة من طرف نقابات عمالية ومنظمات المجتمع المدني وعائلات ضحايا التفجير المزدوج الذي أودى بحياة سبعة وتسعين شخصا حسب الحصيلة الرس

اعلان

الحكومة التركية تمنع بحجة حساسية الظرف والسير الحسن لحركة المرور تنظيم مسيرة من طرف نقابات عمالية ومنظمات المجتمع المدني وعائلات ضحايا التفجير المزدوج الذي أودى بحياة سبعة وتسعين شخصا حسب الحصيلة الرسمية.

قوات مكافحة الشغب منعت المتظاهرين في إسطنبول من التقدم حينما حاولوا الانطلاق، مما تسبب في احتكاكات بين الطرفيْن تخللتها اعتقالات.

صلاح الدين ديميرتاس زعيم حزب الشعب الديمقراطي زار إحدى العائلات التي فقدت ذويها في الاعتداء الأخير لتقديم تعازيه وقال في كلمة للصحافة:

“الناس قرروا الاحتجاج لمدة يومين، لكن الشرطة تمنعهم حيثما وُجدوا بأوامر حكومية. ولا يمكن حتى لثلاثة أشخاص أن يتجمعوا للترحم، ولا يُسمَح به إلا لرئيس الحكومة أحمد داوود أوغلو. إنهم يمنعوننا حتى من السير في الجنائز”.

رئيس الحكومة التركية أحمد داوود أوغلو زار اليوم الثلاثاء موقع التفجير المزدوج برفقة زوجته ووفد حكومي حيث نثر الورود وقرأ الفاتحة ترحما على الضحايا.
في اليوم ذاته، أُخطِرت الشرطة خطأً بوجود طرد مشبوه قرب محطة القطار في أنقرة، مما أثار بعض المخاوف.

موجة الغضب التي أحدثتها تداعيات تفجيرات أنقرة قد تكون لها ارتدادات على نتائج انتخابات الفاتح من نوفمبر/تشرين الثاني التشريعية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

صور وقصص بعض ضحايا انفجار أنقرة

تركيا تعتقل مواطناً روسياً يُشتبه بانتمائه لداعش يعمل في محطة للطاقة النووية

مقتل شخص خلال هجوم نفذه مسلحان على كنيسة في اسطنبول