عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا قلقة على مستقبل سوريا السياسي في ظل العمليات العسكرية الروسية

محادثة
euronews_icons_loading
ألمانيا قلقة على مستقبل سوريا السياسي في ظل العمليات العسكرية الروسية
حجم النص Aa Aa

ألمانيا تأمل أن تكون المباحثات التي جرت في موسكو الثلاثاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره السوري بشار الأسد قد تعرضت أيضا إلى مستقبل سوريا السياسي مثلما تناولت المسائل العسكرية.

فرانك – وولتر شتاينماير قال في ندوة صحفية بعد لقائه بنظيره الفنلندي:

“قلنا في حال كانت روسيا جدية بشأن المشاركة في إنجاز المقاييس التي تسمح بإعادة الاستقرار إلى سوريا فإن هذا الهدف غير ممكن التحقق إذا كانت الهجمات العسكرية تؤدي إلى إجبار آلاف إضافية من الناس على النزوح”.

روسيا التي بدأت عملياتها العسكرية في سوريا في نهاية الشهر الماضي بعشرات الغارات الجوية يوميا تقول إنها تستهدف قواعد وتجمعات الجماعات التي تصفها بـ: “الإرهابية” و“المتطرِّفة“، غير أن منتقدِيها يتهمونها بقصف قواعد المعارضة السورية المعتدلة والتسبب في قتل ونزوح آلاف المدنيين للنجاة بأنفسهم.