لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي يشددون على أهمية التضامن في معالجة قضايا اللجوء

 محادثة
وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي يشددون على أهمية التضامن في معالجة قضايا اللجوء
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اجتماع لوزراء الداخلية و العدل في الاتحاد الاوروبي تمهيدا للقمة الاوروبية الخاصة باللاجئين و هي قمة ستعقد في فاليتا عاصمة مالطا في الحادي عشر و الثاني عشر من تشرين الثاني نوفمبر الحالي. اللوكسمبورغ التي ترأس الاتحاد الاوروبي قال وزيرها المكلف بالشؤون الأوروبية و الهجرة و اللجوء جان آسلبورن:” اللاجؤون يقصدون
أولا ألمانيا و السويد و لكن إذا فاق اللجوء القدرات و قررت هاتان الدولتان التوقف عن استقبال اللاجئين فسيكون لذلك مفعول الدومينو و لا يمكن التكهن بما سيكون الأثر على بلاد البلقان. يجب الا نخاطر بمنطقة شنغن و علينا الآ
نفقد الثقافة الانسانية التي هي في صميم الاتحاد الاوروبي”. حتى الآن تمت إعادة توزيع مئة و ستة عشر لاجئ
على بلدان اوروبية و اربع عشرة دولة اوروبية اقترحت قبول الف و اربعماية و ثماني عشرة لاجئ. في السياق ذاته تحدث الى الصحفيين وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيار . “يجب ان نفعل التضامن الاوروبي و نوزع مئة و ستين الف لاجئ . توزيع اللاجئين يتم ببطء و من المفروض أن يكون مساره أفضل و نسعى بجهد من أجل توزيع يدوم حتى في فترة ما بعد توزيع مئة و ستين الف لاجئ”. . في الاشهر التسعة الاول للعام الحالي تم تسجيل سبعماية و سبعون الف طلب لجوء الى دول الاتحاد الاوروبي.