لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

استمرار التوتر بين المعارضة وسلطات كوسوفو

 محادثة
استمرار التوتر بين المعارضة وسلطات كوسوفو
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

توتر المشهد في العاصمة بريشتينا مستمر حيث قام الأربعاء معارضون برشق مبنى حكومة كوسوفو للمطالبة بالتخلي عن تطبيع العلاقات مع صربيا، اشتباكات عنيفة وقعت بين المتظاهرين وقوات الأمن التي استخدمت الغازات المسيلة للدموع ردا على رشقهم بالحجارة والزجاجات الحارقة، شرطة كوسوفو أعنلت عن إلقاء القبض عن اثنين وعشرين شخصا وإصابة سبعة من أعوانها بجروح جراء الاشتباكات.

الوضع ازداد سوءا بعد قيام السلطات باعتقال نائبين للمعارضة في البرلمان أحدهما هو ألبين كورتي الذي يعد من زعماء الصف الداعي إلى عدم تطبيع العلاقات مع صربيا. فبعد قيامه قبل أيام بإطلاق غازات مسيلة للدموع خلال اجتماع للبرلمان ما حال دون تمكن النواب من مواصلة جلسة الأعمال، قامت الشرطة باعتقاله ومداهمة بيته قبل أن تفرج عنه بعد ذلك.

أحزاب المعارضة في كوسوفو ترفض بشكل قاطع سياسة التطبيع مع صربيا الجارية برعاية الاتحاد الأوروبي، أمر ترى فيه تهديدا مباشرا للاستقلال المعلن في ألفين وثمانية والذي لم تعترف به بلغراد التي تعتبر أنّ كوسوفو لا يزال إقليما تابعا لها.