عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الغاز المسيل للدموع يخنق مجددا نواب البرلمان في كوسوفو

euronews_icons_loading
الغاز المسيل للدموع يخنق مجددا نواب البرلمان في كوسوفو
حجم النص Aa Aa

الغاز المسيل للدموع يخنق مجددا نواب البرلمان في كوسوفو بعد أن أطلقه أحد النواب المعارضين لمشروع الميزانية الخاصة بالعام ألفين وستة عشر الذي كان قيد النقاش.

واضطر النواب إلى الخروج من القاعة وإكمال اجتماعهم في أُخرى جانبية دون المُعارِضين قبل اختتامهم النقاش بالتصويت لقانون الميزانية المثير للجدل. أما النائب البرلماني المتهم بإطلاق الغاز فقد تم اعتقاله.

القانون الجديد يثير الانتقادات لتضمنه منح سلطات جديدة للأقلية الصربية في شمال كوسوفو مع إمكانية السماح لها بتلقي مساعدات مالية من صربيا الجار اللدود لبريشتينا التي تمر بأسوأ أزماتها منذ إعلان استقلالها عن صربيا من طرف واحد عام ألفين وثمانية.

بالتزامن مع ما كان يجري داخل البرلمان، تظاهر المئات من معارضي مشروع قانون الميزانية خارج مقر الهيئة التشريعية الذي أحيط بحزام أمني ورشقوه بالحجارة.

استخدام المعارضة الغاز المسيل للدموع داخل البرلمان في كوسوفو ورذاذ الفلفل والصافرات وزجاجات المياه للاحتجاج على تفاهمات، لا تحظى بالإجماع، مع صربيا والجبل الأسود تكرر عدة مرات خلال الأشهر الأخيرة وأصبح ظاهرة مألوفة.