عاجل
This content is not available in your region

جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع تعود لمبادرة الجودو في مخيمات اللاجئين السوريين

محادثة
جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع تعود لمبادرة الجودو في مخيمات اللاجئين السوريين
حجم النص Aa Aa

الهروب من الوطن و اللجوء إلى بلد آخر تتغير فيه المعالم ، و تفقد الطفولة بوصلتها ، هذا هو حال اللاجئين السوريين في المخيمات ، و في هذه الحال كل مبادرة مهما كان وزنها فهي مرحب بها ، فالبراءة لا تحتاج إلى القاموس السياسي و الخطب المفوهة ، إنما تحتاج للمبادرات الملموسة التي تنسيهم ضيق العيش ، و تعطيهم فسحة أمل.
جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي التي أنشأت في دبي عام 2007 ، هي إحدى الجوائز الهامة في العالم الهادفة لتنمية الابداع في المجال الرياضي ، وقدمت هذا العام لمبادرة إيصال الرياضة للاجئين السوريين في مخيمات اللجوء. ماير فايزر رئيس الاتحاد الدولي للجودو أكد أنه مع فريقه يعملون في عدة اتجاهات داخل الاتحاد خاصة المبادرات، منها الجودو من أجل السلام والجودو من أجل الأطفال والجودو من أجل الحياة.
وأضاف أنه كان لاجئاً وهاجر من رومانيا إلى النمسا، وعاش تجربة صعبة، ودائماً هو جاهز لمواجهة كل تحد، والمبادئ التي المعمول بها في الجودو تمنحه الصبر لتحقيق الأهداف.
حوالي 300 طفل في الحدود السورية التركية يستفيدون من البرنامج و يسعى المنظمون لتوسعته إلى مخيمات أخرى.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox