فرنسا تريد تهدئة التوتر بين إيران والمملكة العربية السعودية

فرنسا تريد تهدئة التوتر بين إيران والمملكة العربية السعودية
بقلم:  Faiza Garah
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

رحب وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس برفع العقوبات عن إيران بموجب الإتفاق النووي الإيراني، مؤكدا وجوب “اليقظة” لضمان وفاء طهران بالتزاماتها. وعلى

اعلان

رحب وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس برفع العقوبات عن إيران بموجب الإتفاق النووي الإيراني، مؤكدا وجوب “اليقظة” لضمان وفاء طهران بالتزاماتها.

وعلى هامش مشاركته في “القمة العالمية لطاقة المستقبل” في أبو ظبي، عبر فابيوس عن أمله في أن تهدأ الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا أن فرنسا تريد تهدئة التوتر بين السعودية وإيران .

وزير الخارجية الفرنسي ، لوران فابيوس، قال :

“ نأمل في أن تهدأ الأوضاع في المنطقة، كما تعلمون اليوم الوضع ليس كذلك، حيث نرى التوتر الكبير بين إيران والمملكة العربية السعودية وبلدان أخرى. لذلك نأمل في أن تسمح الأجواء الإيجابية التي ساعدت في توقيع الاتفاق النووي، تسمح بوأد أزمات أخرى في المنطقة كلها، لكنها ليست الحالة اليوم “.

ويستعد لوران فابيوس لزيارة المملكة العربية السعودية الثلاثاء حيث من المقرر أن يتلقي بملك البلاد سلمان بن عبد العزيز، زيارة فابيوس للرياض ستخصص “لبحث الأوضاع” في المنطقة والعالم، والتحضير لاجتماع تعاون اقتصادي بين البلدين في شهر آذار (مارس) المقبل.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المسارات التاريخية بشأن العقوبات ضد إيران

ردود فعل مختلفة في الشارعين الايراني والأمريكي إزاء رفع العقوبات الدولية عن طهران

روحاني: الإتفاق النووي صفحة ذهبية في تاريخ إيران