لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أزمة اللجوء والهجرة إلى الاتحاد الأوروبي تُلقي بثقلها على منتدى دافوسدافوس

 محادثة
أزمة اللجوء والهجرة إلى الاتحاد الأوروبي تُلقي بثقلها على منتدى دافوسدافوس
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

رئيس وزراء هولندا مارك غوتي يقول من منتدى دافوس إن على الاتحاد الأوروبي أن يُعيد النظر في قواعد استقبال اللاجئين من بُؤر التوتر والنزاعات المسلحة، لا سيما من الشرق الأوسط، في غضون الأسابيع الستة أو الثمانية المقبلة.
يأتي ذلك بعد دخول أكثر من مليون لاجئ إلى دول الاتحاد خلال العام ألفين وخمسة عشر، وإثر وصول ثلاثين ألفا آخرين منذ بداية العام الجاري.

غوتي قال أمام نظرائه الفرنسي واليوناني:

“في الربيع المقبل، سوف تتضاعف الأرقام بأربع مرات وسيرتفع عدد اللاجئين كثيرا. ولا يمكن للاتحاد الأوربي، أو على الأقل ألمانيا وهولندا، استيعاب كل هذه الموجة، ويجب أن نتحرك”.

فيما قال رئيس الوزراء اليوناني آليكسيس تسيبراس:

“ما ندعو إليه هو إنشاء آلية تساعد مستقبلا على إعادة توزيع اللاجئين من تركيا والجزر اليونانية باتجاه بقية أوروبا. ولا أقصد بكلامي دولا مُعينة”.

فيما أضاف بهذاالشأن رئيس وزراء فرنسا مانويل فالز قائلا:

“لا يمكننا أن نترك إفريقيا ودول الساحل لوحدها في مواجهة الإرهاب. الأهم يمكن فعله في ليبيا حيث في الوقت ذاته يتجذر تنظيم “داعش” وتعمُّ الفوضى وتنشط موجات الهجرة”.

الاتحاد الأوروبي المنقسم على نفسه أمام أزمة اللاجئين، التي يتسبب فيها صراع النفوذ بين القوى الإقليمية والدولية في منطقة الشرق الأوسط والخليج، يُحضِّر لإرساء قواعد جديدة بحلول مارس/آذار المقبل تَحكُم عمليةَ استقبال اللاجئين إلى أراضيه بعدما أصبحتْ القواعد القديمة “غير صالحة” لاستيعاب سيل الهجرة واللجوء كما يقول بعض أعضائه.