لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

زعيم المحتجين الذين سيطروا على محمية في أوريغون يدعو رفاقه للعودة إلى منازلهم

 محادثة
زعيم المحتجين الذين سيطروا على محمية في أوريغون يدعو رفاقه للعودة إلى منازلهم
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

محمية مالور البرية الواقعة في شرق ولاية أوريغون تتحرر شيئا فشيئا من مسلحين اقتحموها في تحد واضح للسلطات على إثر نزاع حول استغلال أراض إتحادية. محامي زعيم المحتجين في أوريغون، دعا المحتجين المسلحين إلى العودة إلى منازلهم واخلاء المحمية الطبيعية التي احتلوها قائلا :

“ للذين لا يزالون في المحمية، أحبكم، لكن فلننقل هذه المعركة من هنا، أرجوكم غادروا المكان “ .

تصريح المحامي يأتي بعد يوم واحد من تبادل لإطلاق النار بين الشرطة والمحتجين، خلّف قتيلا واحدا، في حين أصيب آخر، فيما اعتقلت الشرطة الأمريكية زعيم المحتجين في أوريغون أمون باندي و7 آخرين.

السيد سوبر، وسيط بين الشرطة والمسلحين :

“ لقد طلبت منهم العودة إلى منازلهم، فلننهي هذه المعركة في مكان آخر. انهم خائفون ولا يعلمون مايجب القيام به. أريد أن أطلب منهم أن يعودوا إلى منازلهم وإلى عائلاتهم، لا أريد المزيد من القتلى وسيلان المزيد من الدماء. لا يوجد دافع يجعلنا نموت شهداء في هذه القضية “.

أحد المسؤولين قال إن المحتجين تصرفوا بناء على طلب أحد أصحاب المزارع الذي سعى لتربية نحو 600 رأس من الماشية في الأراضي الفدرالية الحكومية، لكن سلطة الحيوانات البرية منعته من ذلك.

الاستيلاء على المحمية في الثاني من يناير كانون الثاني هو أحدث حلقة فيما يسمى بتمرد سيجبراش وهو صراع عمره عشر سنوات حول سيطرة الحكومة الأمريكية على ملايين الهكتارات من الأراضي.