لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الذكرى الخامسة لتنحي الرئيس المصري حسني مبارك

 محادثة
الذكرى الخامسة لتنحي الرئيس المصري حسني مبارك
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في الذكرى الخامسة لتنحي الرئيس المصري السابق حسني مبارك في أعقاب ثورة الخامس والعشرين من شهر يناير، يرى جزء من الشعب المصري أن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وغلاء الأسعار والمعيشة لم تتغير ولم تختلف كثيرا عما كانت عليه في عهد مبارك.

يقول هذا المواطن المصري:“من أجل تحقيق الحرية وعدالة إجتماعية، وتحسين المعيشة، وليعيش المواطنون بكرامة.”

محمد شيخ إبراهيم:” وبعد مرور خمس سنوات.”

يضيف:“لم يتغير شيء، الأمور كما كانت عليه من قبل وتسير إلى الأسوأ.”

جمال عيد، الحقوقي ومؤسس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان :” التغيرات الإيجابية في عودة شعور الشعب المصري ببلده، إضافة إلى اهتمام الملايين بالشأن العام، بغض النظر عن مواقفهم سواء التي تدعم النظام أم لا.”

مراسل يورونيوز في القاهرة محمد شيخ إبراهيم:” في ذكرى سقوط مبارك يرى جزء من الشعب المصري، ورموز سياسية فاعلة أن الثورة لم تكتمل، وأن القوانين المقيدة للحريات تعود تدريجيا لتحاصرها من جديد، بينما يرى آخرون أن تطهير البلاد وتحقيق مطالب الشعب مكتملة بحاجة إلى المزيد من الوقت والصبر.”