عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في فضيحة "غسيل السيارات" مداهمات تستهدف مقربين من روسيف

محادثة
euronews_icons_loading
في فضيحة "غسيل السيارات" مداهمات تستهدف مقربين من روسيف
حجم النص Aa Aa

الشرطة الاتحادية في البرازيل، بدأت حملة جديدة من المداهمات في انحاء البلاد على خلفية فضيحة الفساد التي عرفت باسم “غسيل السيارات”. من بين الذي فتشت مكاتبهم جواو سانتانا المقرب من الرئيسة ديلما روسيف وسلفها لويس ايناس لولا دا سيلفا، وقام بالحملة الانتخابية لكل منهما الانتخابية.

كما فتشت الشرطة مكاتب شركة البناء والهندسة اودبريشت، وشركة بيتروبراس للنفط المملوكة من الدولة.

وقالت وسائل الاعلام المحلية إن عمليات المداهمة طالت مكاتب في ساو باولو وريو دي جانيرو وسلفادور.

هذا وقد بدأت تضيق الحلقة حول روسيف التي تطالبها المعارضة بالاستقالة. فالرئيس السابق ان دا سيلفا كان من المفترض ان يمثل امام المحكمة لكن ذلك الغي كما اعلن حزب العمال الحاكم.