عاجل

لاجئون محاصرون على الحدود اليونانية المقدونية

 محادثة
لاجئون محاصرون على الحدود اليونانية المقدونية
حجم النص Aa Aa

على المنطقة الحدودية بين جيفجيليا المقدونية وايدوميني اليونانية يحاول عشرات اللاجئين والمهاجرين المحاصرين العبور شمالا باتجاه أوروبا الغربية، محاولين المرور من أي ثغرة لأي سياج، وإصرارهم يدفعهم أحيانا إلى تحدي شرطة الحدود، التي لم تسمح سوى للاجئين السوريين والعراقيين لمن يحملون وثيقة هوية بالعبور دون غيرهم من الأفغان

ويقول لاجئ أفغاني: نريد أن نذهب أبعد من هذا المكان، هذا كل ما نريده. ما الذي سنفعله إذا عدنا إلى أثينا؟ فنحن ليس لنا مال لنشتري ما نأكله، ولا يمكننا العودة إلى أفغانستان، لأننا لو رجعنا فسوف نقتل

ويقول لاجئ أفغاني آخر: ما الذي ينبغي علينا فعله؟ كان ينبغي عليهم إغلاق الحدود مع تركيا أولا، إذا كانت هذه الحدود مغلقة أصلا، وكان ينبغي أيضا إغلاق الحدود الإيرانية أيضا، حتى لا يأتي الناس إلى اليونان

وفرضت مقدونيا القيود على حدودها بعد أن أغلقت صربيا حدودها مع هذا البلد أمام اللاجئين الأفغان، وفي وقت فرضت النمسا سقفا لعدد طالبي اللجوء الذين يدخلون البلاد، ويسجلون بياناتهم الشخصية

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox