عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الملكة رانيا العبد لله تدعو إلى إيجاد حل جماعى فعال لمواجهة أزمة اللاجئين

محادثة
euronews_icons_loading
الملكة رانيا العبد لله تدعو إلى إيجاد حل جماعى فعال لمواجهة أزمة اللاجئين
حجم النص Aa Aa

خلال الزيارة التي قادتها إلى مخيم كارا تيبي في جزيرة ليسبوس اليونانية، شددت الملكة رانيا العبد لله، زوجة العاهل الأردني على ضرورة إيجاد حل جماعى فعال لمواجهة أزمة اللاجئين، ومطالبة المجتمع الدولى بدعم المنظمات الإنسانية التى تدعم اللاجئين. الحل حسب ملكة الأردن يتمثل فى تقاسم الأعباء دون تحويلها على الآخرين. “مسؤولية أزمة اللاجئين يجب ألا توزع وفقًا للجغرافيا والحدود، إنها أكبر من أن تتحملها دولة أو منطقة واحدة فقط. أعتقد أنه يتوجب علينا التفكير بطريقة إنسانية عند مواجهة أزمة اللاجئين، لأن هذه الأزمة تتعلق بأرواح أشخاص حقيقيين وبكرامتهم وليس بالحدود الجغرافية“، أضافت الملكة رانيا العبد الله.

في الأثناء يتواصل تدفق المهاجرين بحرا وبرا نحو وسط وشمال أوربا حيث تمكن عشرات المهاجرين من مغادرة مخيم ايدوميني في اليونان وعبور الحدود اليونانية المقدونية قبل ان يختفوا داخل مقدونيا، في الوقت الذي تبذل فيه الشرطة في كل من مقدونيا واليونان كل ما بوسعها لحماية الحدود. وفي النمسا التي شهدت صعود تيار شعبوي إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية على خلفية أزمة الهجرة، شهدت صدامات بين مئات المتظاهرين الإيطاليين الذين كانوا يحتجون على نية النمسا إعادة العمل بعمليات المراقبة للتصدي للهجرة غير الشرعية عند ممر برنر، والشرطة النمساوية على الحدود بين البلدين. المئات من المتظاهرين حملوا لافتات كتب عليها “نرحب باللاجئين”. النمسا كانت قد حذرت من إعادة مراقبة حدودها مع ايطاليا إذا لم تتخذ روما اجراءات لخفض عدد المهاجرين العابرين أراضيها سعيا إلى التوجه شمالا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox