عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أصابع الاتهام تدين السلطات المكسيكية بالتباطؤ في التحقيق في مقتل 43 طالبا

euronews_icons_loading
أصابع الاتهام تدين السلطات المكسيكية بالتباطؤ في التحقيق في مقتل 43 طالبا
حجم النص Aa Aa

اتهمت لجنة مشكلة من خبراء دوليين الحكومة المكسيكية يوم الأحد بالتقاعس عن التعاون الكامل في التحقيق المتعلق بمصير ثلاثة وأربعين طالبا قتلوا في عام ألفين وأربعة عشر في أسوأ قضية تتعلق بحقوق الإنسان في المكسيك خلال السنوات الماضية.

لجنة الخبراء المستقلين قالت إن المماطلة من جانب الحكومة منعت أعضاء اللجنة من الوصول للحقيقة في الوقت الذي يختتمون فيه عملهم ويستعدون لمغادرة المكسيك.

قالوا إن مكتب الادعاء العام لم يسمح لهم بمقابلة أخرى مع المحتجزين المتهمين في هذه الجريمة أو بالحصول على معلومات أخرى في الوقت المناسب. ولم يتبع الادعاء أيضا أركان التحقيق التي اقترحها الخبراء.

النائب العام المكسيكي صرح قائلا: “القضية الجنائية الأكثر تحقيقا في تاريخ المكسيك، الحكومة و أهالي الطلاب الضحايا يعملان جنبا إلى جنب للوصول إلى هدف واحد، وهو معرفة ما حدث لهؤلاء الطلاب ومعاقبة المجرمين”. القضية سلطت الضوء على الحصانة الكبيرة السائدة في مناطق كثيرة تعاني من العنف في المكسيك وأساءت لسمعة الرئيس إنريكي بينا نيتو. السلطات قالت إن الطلاب تم إحراقهم من طرف مافيا المخدرات بالتعاون مع عناصر شرطة فاسدين.