النمسا تتبنى قانوناً صارماً للهجرة

النمسا تتبنى قانوناً صارماً للهجرة
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أقر البرلمان في النمسا قانوناً جديداً مثيراً للجدل يضيق حقوق اللاجئين ويخفض عدد سنوات اللجوء إلى ثلاث سنوات، ويسمح للحكومة بإعلان “حالة الطوارئ“،

اعلان

أقر البرلمان في النمسا قانوناً جديداً مثيراً للجدل يضيق حقوق اللاجئين ويخفض عدد سنوات اللجوء إلى ثلاث سنوات، ويسمح للحكومة بإعلان “حالة الطوارئ“، ورفض طلبات اللجوء عند الحدود، حتى بالنسبة للهاربين من دول تشهد نزاعات مثل سوريا.

تشديد قانون اللجوء يأتي بعد صعود اليمين المتطرف في البلاد، وفوز مرشحه نوربرت هوفر بنسبة تتجاوز 36% من أصوات الناخبين في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية.

في هذه الأثناء أعلنت الشرطة النمساوية عن بناء سياج بطول 400 م عند معبر برينر على الحدود مع إيطاليا في جبال الألب، بهدف فرض رقابة على حركة الهجرة التي تمر عبر هذه المنطقة الحدودية.

رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رنزي اعتبر السياج النمساوي “عاراً على المبادئ الأوروبية”. استنكار السياج لم يقتصر على المستوى الرسمي في إيطاليا، فقد قام الأحد عشرات الإيطاليين المتضامنين مع المهاجرين باجتياز الحدود باتجاه النمسا، واشتبكوا مع الشرطة النمساوية. المتظاهرون، وأغلبهم من أحزاب أقصى اليسار، ارتدوا سترات النجاة في إشارة إلى المهاجرين الذين يخاطرون بحياتهم لعبور البحر المتوسط والوصول لأوروبا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مشادات مع الشرطة في مركز احتجاز مهاجرين ولاجئين في اليونان

محكمة يونانية تبرئ عمال إغاثة ساعدوا مهاجرين في عبور البحر على متن قوارب

"وحش أمستيتن".. النمساوي الذي احتجز ابنته واغتصبها لأكثر من عقدين سينقل إلى سجن عادي