عاجل
This content is not available in your region

النمسا تختار رئيسا لها من اليمين الشعبوي المتطرف فاز بـ: 50.2 بالمائة من الأصوات

محادثة
euronews_icons_loading
النمسا تختار رئيسا لها من اليمين الشعبوي المتطرف فاز بـ: 50.2 بالمائة من الأصوات
حجم النص Aa Aa

التقديرات الأولية غير الرسمية لنتائج الانتخابات الرئاسية في النمسا، حسب التلفزيون العام، تُعطي نوربير هوفر الذي يوصف باليميني المتطرف الشعبوي فائزا بهذا الاستحقاق بنسبة خمسين فاصلة اثنين بالمائة من الأصوات مقابل حصول منافسه اليساري المرشَّح الحر آلكسندر فان بيلن على تسعة وأربعين فاصلة ثمانية بالمائة فقط.

وبهذه النتائج تكون النمسا أول بلد أوروبي منذ الحرب العالمية الثانية يتولى رئاسته شخص محسوب على اليمين المتطرف، مما يثير انشغال جان كلود يونكر رئيس المفوَّضية الأوروبية.

انتخاب هوفر، الذي سيباشِر مهامه كرئيس في الثامن من يوليو المقبل لمدة ستة أعوام، يرده الخبراء إلى الأزمة الاقتصادية وموجة الهجرة واللجوء إلى البلاد خلال الأشهر الأخيرة التي أثارت حفيظة اليمينيين المتطرفين بعد طلب تسعين ألف شخص حق اللجوء في بلادهم العام الماضي.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox