لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فرنسا: النقابات العمالية تتحدت عن امكانية تصاعد الحركات الاحتجاجية

 محادثة
فرنسا: النقابات العمالية تتحدت عن امكانية تصاعد الحركات الاحتجاجية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

فرنسا بدأت، يوم الاربعاء، سحب الوقود من المخزون الاحتياطي الاستراتيجي لحل ازمة النقص في المحروقات. خاصة وان الحركات الاحتجاجية اتسعت لتشمل المصافي والمرافئ النفطية، اضافة لقطع بعض الطرقات في النورماندي.

وقد انضمت الى هذه الحركات نقابات عمال السكك الحديدية الرافضة بدورها مشروع قانون العمل الجديد الذي تصر الحكومة على تطبيقه. ويقول احد النقابيين “الخيار الديمقراطي وضع جانباً. النقابات لم تتم استشارتهم. اجراءات النقاشات في مجلس النواب حجبت ايضاً. اذا لقد اخترنا الاضراب، عبر الاضراب سنفرض وجهة نظرنا حتى شلل اقتصاد البلد”.

الصحف المحلية عنونت بان هذه الحركات ستقود لشلل البلاد. لكن الحكومة ارسلت قوات امنية لابعاد المعتصمين من بعض المصافي.

فيليب مارتينيز امين عام الاتحاد العام للعمل تحدث لاحدى الاذاعات المحلية وقال “صدرت دعوة للاضراب، وستعقد جمعيات عامة في كل المؤسسات وسنرى كيف ستتطور الامور. طالما رفضت الحكومة النقاش فهناك مخاطر تصاعد الحركات الاحتجاجية”.

النقابات العمالية وعلى رأسها القوة العمالية والاتحاد العام دعت لهذا اليوم الثامن من الاضراب والتظاهر في كل انحاء فرنسا حتى سحب مشروع
قانون العمل هذا والذي يعرف بقانون الخمري.