عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تهريب اللاجئين: شكوك حول هوية المتهم الارتري

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
تهريب اللاجئين: شكوك حول هوية المتهم الارتري
حجم النص Aa Aa

بعد إعلان مسئوليين إيطاليين وبريطانيين إلقاء القبض على “ميدهاني يهيدجو ميريد” المتهم برئاسة شبكة ضخمة لتهريب آلاف اللاجئين، أكد اليوم شهود إريتريين أن الرجل الذي رحلته الخرطوم إلى روما ليس “ميدهاني يهديجو ميريد” الملقب ب“الجنرال”.

الشهادات التي قلبت مسار القضية رأسا على عقب تفيد بأن الرجل الذي ظهر في مقطع فيديو نشرته الشرطة الإيطالية، هو أحد أصدقاء الشهود، يدعى “ميدهاني تسفامريم بيرهي“، وهو مجرد لاجئ إيريتري يرغب في الهجرة إلى أوروبا.

محامي المتهم ميشيل كالينتروبو قال:” الشرطة السودانية أوقفت الشخص الخطأ، فهو لا يفهم لماذا تم توقيفه، غير أنه تمت إدانته بدون إثبات أي تهم عليه”.

مصادر قضائية صرحت اليوم أن ممثلي الادعاء يدرسون امكانية الاستعانة ببرنامج متخصص للتعرف على الأصوات للمساعدة في تحديد ما إذا كانوا قد ألقوا القبض بالفعل على المهرب أم على الشخص الخطأ.

من المقرر أن يَمثُل المهرب المشتبه به الجمعة أمام ممثلين للادعاء في روما.