Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

محمد علي.. "حياته ومماته" درسٌ يتعلم منه الشباب

محمد علي.. "حياته ومماته" درسٌ يتعلم منه الشباب
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شارك الآلاف من جميع الطوائف والأعراق في مراسم تأبين “رياضي القرن” في مدينة لويفيل الأميركية، بولاية كنتاكي.

اعلان

شارك الآلاف من جميع الطوائف والأعراق في مراسم تأبين “رياضي القرن” في مدينة لويفيل الأميركية، بولاية كنتاكي. المشاركون تمكنوا من إلقاء نظرة الوداع على جثمان محمد علي كلاي قبل أن يتم دفنه ضمن مراسمَ خاصةٍ في مقبرة كاف هيل.

أرملته لوني علي قالت أمام الحضور خلال كلمة الوداع: “أرادنا أن نستخدم حياته ومماته كدرس يتعلم منه الشباب في البلاد والعالم. في الواقع، أرادنا أن نقول لمن يعانون، بأنه عرف وجه الظلم، وكبُر في الفصل العنصري. وفي بداية حياته، لم يكن حراً ليختار ما أراد أن يكونه.”

عشرات الشخصيات المهمة حضرت مراسم التأبين. وألقى الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون كلمة في المناسبة قال فيها: “أظن أنه عزم على أمرٍ، وأتمنى أن جميع الشباب هنا يملكون هذا العزم. لقد قرر منذ كان صغيراً بأن يكتب قصة حياته بنفسه.. باركك الله يا صديقي. ارحل بسلام.”

قبل التأبين تم نقل الجثمان في شوارع مدينة لوفيل مسقط رأس محمد علي، ليودعه محبوه الذين جاء بعضهم من إفريقيا وآسيا للمشاركة. المتجمهرون في الشوارع هتفوا خلال الوداع باسم “علي“، كما جرت العادة عندما كان في حلبة الملاكمة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عائلة محمد علي لترامب: شكرا لا نريد عفوك

المئات من رجال الشرطة يشاركون في تشييع زميلهم الذي قتل في هجوم بالسكين

تشييع جثمان صحفية أوكرانية قُتلت وهي تحاول إسعاف المصابين