بعد 44عاما من الغياب يُزَف المنتخب المجري إلى عُرس كأس أوروبا 2016

Access to the comments محادثة
بقلم:  maha farid
بعد 44عاما من الغياب يُزَف المنتخب المجري إلى عُرس كأس أوروبا 2016

<p>بعد حالة ركود كروية لمدة نصف قرن تقريبا، تحتفل المجر اليوم بعودتها وبقوة إلى الساحة الكروية بعد ما حققت السبت تعادلا واحد واحد أمام ايسلندا .</p> <p>فرحة عارمة تجتاح شوارع العاصمة بودابست خصوصا بعد إنتهاء مباراتها أمام النمسا بالفوز هدفين مقابل لا شئ.</p> <p>يقول هذا المشجع الايسلندي:” كنت مؤمنا بقوة فريقي، المباراة جاءت مخيبة لأمالي ولكن فرحة الشارع وهتفاتنا سويا أمرٌ رائع حقا”.</p> <p>ويضيف مشجع تركي :” الأمر مسل جدا هنا، هذا يومي الثاني في المدينة لقد أعجبني هذا المناخ الكروي، الناس هنا مجانين بكرة القدم”.</p> <p>تتصدر المجر بذلك ترتيب المجموعة بعد الجولة الثانية برصيد أربع نقاط مقابل نقطتين لكل من ايسلندا والبرتغال ونقطة للنمسا.</p> <p>مراسلة يورونيوز في بودابست، بيادريس اسبوس، تقول:” تجمهُر الناس من حولي هو أكبر دليل على تأثير الرياضة في بناء مجتمعات متحابة، بعد عقود من الهزيمة المتكررة، أعرض العديد من الناس عن المنتخب المجري، ولكن الآن وبعد أربعة و أربعين عاما أصبح بإمكان المنتخب المجري المشاركة وبقوة في كأس أوروبا لجذب انتباه هؤلاء الجالسون خلف الشاشات في جميع البلدان للمتابعة عن بعد”.</p>