عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عشرات القتلى والجرحى في قصف على إدلب وحلب في اليوم الأخير من الهدنة

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
عشرات القتلى والجرحى في قصف على إدلب وحلب في اليوم الأخير من الهدنة
حجم النص Aa Aa

يتواصل القصف والتطورات الميدانية في سورية رغم إعلان الجيش السوري هدنة في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أيام ينتهي مفعولها منتصف ليل الجمعة-السبت.

الهدنة تستثني المناطق التي يسيطر عليها تنظيم ما يسمى “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة.

وشهدت البلاد تصعيدا عسكريا واسعا خلال الساعات الماضية خاصة في حلب وغوطة دمشق وإدلب.

وقتل أكثر من 22 مدنيا على الأقل هذا الجمعة في قصف جوي لطائرات حربية يعتقد أنها سورية أو روسية استهدف بلدة دركوش في محافظة إدلب شمال غرب البلاد.

كما قتل أكثر من 25 مدنيا وأصيب 120 آخرون على الأقل جراء قذائف أطلقتها الفصائل المعارضة على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة حلب شمال البلاد، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد عن تقدم لقوات النظام وسيطرتها على تلة مكنتها من السيطرة بالنار على طريق الكاستيلو الحيوي الإستراتيجي الذي يوصل إلى مناطق المعارضة.

وتتقاسم قوات النظام والفصائل السيطرة على أحياء مدينة حلب التي تشهد معارك مستمرة بين الطرفين منذ صيف العام 2012.

الرئيس السوري بشار الأسد زار بمعية عقيلته وأولادهما ثاني أيام عيد الفطر عددا من جرحى الجيش والقوات المسلحة في قراهم بريف حمص.