محكمة التحكيم الدولية تقضي بانتهاك الصين للحقوق السيادية للفليبين في بحر الصين الجنوبي

محكمة التحكيم الدولية تقضي بانتهاك الصين للحقوق السيادية للفليبين في بحر الصين الجنوبي
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

امام محكمة التحكيم الدولي في هيغ تظاهر نفر قليل هتفوا مطالبين بخروج الصين من مياه الفيلبين، المظاهرة الخجولة جاءت خلال جلسة لمحكمة التحكيم الدولي في هيغ رفضت مزاعم الصين بأحقيتها الاقتصادية في مساحات

اعلان

امام محكمة التحكيم الدولي في هيغ تظاهر نفر قليل هتفوا مطالبين بخروج الصين من مياه الفيلبين، المظاهرة الخجولة جاءت خلال جلسة لمحكمة التحكيم الدولي في هيغ رفضت مزاعم الصين بأحقيتها الاقتصادية في مساحات واسعة في بحر الصين الجنوبي، قرار يعد انتصارا للفيلبين صاحبة الدعوى، ورحبت مانيلا بالقرار ودعت الى ضبط النفس. يقول وزير خارجية الفيلبين بيرفكنو ياساي:
“تشدد الفيلبين على احترامها لهذا القرار المهم الذي يعد مساهمة مهمة للجهود المستمرة في معالجة النزاعات في بحر الصين الجنوبي”.
لكن بكين قاطعت المحكمة وقالت انها لن تلتزم بقراراتها وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية لو كانغ:
“نحن لا نعترف بهذا القرار، وعلاوة على ذلك نحن لم نعترف بالمحكمة من البداية، ولن نقبل به اصلا، لذلك لا علاقة لنا بما يسمى بدعوى قضائية للتحكيم غير القانوني”.
وقالت المحكمة انه لا اساس قانوني لادعاءات الصين في حقها التاريخي للثروات داخل مساحات خط بحر الصين الجنوبي، في الحديث عن خط ترسيم الحدود في العام 1947 وهي منطقة غنية بموارد الطاقة والمعادن والثروة السمكية، واضافت المحكمة ان الصين انتهكت الحقوق السيادية للفليبين في بحر الصين الجنوبي. ووجدت المحكمة ان دوريات خفر السواحل الصيني تشكل خطرا للتصادم مع سفن الصيد الفيلبينية في اجزاء من البحر، وتسبب ضررا لا يمكن اصلاحه للشعاب المرجانية مع اعمال البناء.
من جهتها رحبت اليابان بقرار المحكة الدولية وطالبت الاطراف الالتزام به واحترامه.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لافروف يحل ضيفا على بكين تأكيدا لوحدة المواقف إزاء الغرب في ظل الحرب في أوكرانيا

تسجيل أول إصابة بشرية بالعدوى جراء هجوم قرود.. ما نعرفه عن "فيروس B"

شاهد: تمهيدا لزيارة شي إلى باريس.. وزير الخارجية الفرنسي يلتقي نظيره الصيني في بكين