عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا يخسر العاصمة بريتوريا في الانتخابات المحلية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا يخسر العاصمة بريتوريا في الانتخابات المحلية
حجم النص Aa Aa

سجلت الانتخابات المحلية في جنوب افريقيا تراجعا حادا في شعبية حزب المؤتمر الوطني الافريقي، ونكسة للحزب الحاكم الذي ظل وحيدا في الساحة السياسية والاقوى منذ الانتهاء من نظام الفصل العنصري قبل اثنتين وعشرين سنة.
الحزب الحاكم فقد قبضته على الحكومة المحلية في تشوانيه وهي دائرة رئيسية توجد بها العاصمة بريتوريا لصالح التحالف الديمقراطي المعارض، الرئيس جاكوب زوما قال ان الانتخابات تدلل على نضج الديمقراطية في البلاد. “هذه الانتخابات شهدت تنافسا شديدا بين الاحزاب التي روجت بحماس لوجهات نظرها في محاولة للفوز برضى الناخبين، وهذا هو ما يجب ان يكون في اي ديمقراطية”.
فوز المعارضة في العاصمة لن يمكنها ادارة شؤون تشوانيه بسبب عدم حصولها على الاغلبية وستضطر الى تشكيل تحالفات لتسيير بلديتها، وبعد فرز 99% من الاصوات في انتخابات الاربعاء المحلية لا يزال الحزب الحاكم متقدما في عدد الاصوات الاجمالي لكنه خسر مدنا كبيرة لصالح التحالف الديمقراطي كبلدية نيلسون مانديلا باي وتشمل مدينة بورث اليزابيث الصناعية والتجارية.
واهتزت ثقة الناس بحزب المؤتمر الوطني الافريقي الذي اسسه مانديلا، بسبب تعاظم معدلات البطالة واستمرار الركود الاقتصادي فضلا عن الفضائح التي طالت الرئيس زوما نفسه وفساد حكومته.