عاجل

يونيسيف: نحو تسعة وأربعين ألف طفل يواجهون شبح الموت بسبب سوء التغذية الحاد في نيجيريا

 محادثة
يونيسيف: نحو تسعة وأربعين ألف طفل يواجهون شبح الموت بسبب سوء التغذية الحاد في نيجيريا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت منظمة الامم المتحدة للطفولة يونيسيف الخميس ان نحو نصف مليون طفل بمنطقة بحيرة تشاد يواجهون سوء التغذية الحاد، بينهم ما يقرب من تسعة واربعين الف طفل بولاية بورنو معقل جماعة بوكو حرام شمال شرق نيجيريا يواجهون شبح الموت، نتيجة الجفاف والعمليات المسلحة التي تنفذها الجماعة في شرق البلاد، وتحتاج يونيسيف الى ثلاثمئة وثمانية ملايين دولار لمواجهة الازمة، تسملت منها واحدا واربعين مليون دولار اي ما نسبته ثلاث عشرة بالمئة من احتياجاتها. .
يقول أدريان إدواردز المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة:
“راينا كبارا مرهقين جدا، لا يقوون على الحركة، اطفالا وجوههم منتفخة متورمة، وعيونهم جوفاء، واشارات اخرى واضحة على سوء تغذية حاد، هناك حاجة ماسة الى مركبات محصنة، تتقدمها مرافقة عسكرية، من اجل امن وحماية افضل لنا نحن العاملون في مجال الاغاثة الانسانية، لنتمكن من التحرك بشكل ناجع الى السكان المعرضين للخطر”.
وتضيف يونيسيف ان اكثر من مليونين ونصف المليون شخص شردوا، اضافة الى مليونين ومئتي الف شخص ما يزالون محاصرين في مناطق تحت سيطرة بوكوحرام، وسجلت المنظمة الدولية ثمان وثلاثين حالة من التفجيرات الانتحارية نفذها اطفال هذا العام، مقابل اربع واربعين حالة فقط في 2015 واربع حالات لا غير في 2014.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox