عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جثمان إسلام كريموف يوارى التراب في مسقط رأسه سمرقند

محادثة
euronews_icons_loading
جثمان إسلام كريموف يوارى التراب في مسقط رأسه سمرقند
حجم النص Aa Aa

جثمان رئيس أوزباكستان الراحل إسلام كريموف يصل إلى مسقط رأسه سمرقند في موكب جنائزي حيث كان في انتظاره مسؤولو البلاد والعديد من الشخصيات الأجنبية التي جاءت تُلقي عليه نظرة أخيرة، من بينها رئيس الحكومة الروسية ديميتري ميدفييديف.

من المطار نُقِل الجثمان إلى الجامع لإقامة صلاة الجنازة عليه قبل مواراته التراب.

في طشقند، انتظرته جموع غفيرة من المواطنين في وسط المدينة لرؤية مكبه الجنائزي حيث ألقيت عليه الورود وحياه ضباط في الشرطة وأعوان الامن بالتحية النظامية.

إسلام كريموف توفي بعد بضعة أيام من تعرضه إلى نزيف في الدماغ استدعى نقلَه إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسَه عن عمر ناهز ثمانية وسبعين عاما قضى منها أكثر من رُبع قرن في حُكم بلاده بقبضة من حديد.

كريموف هو الرئيس الوحيد الذي عرفته أوزبكستان منذ استقلالها عن الاتحاد السوفياتي سابقًا، وقد أبقى كريموف بعد انهيار الاتحاد على علاقات قوية مع روسيا التي تعتبر حليف بلاده الرئيسي.