أول مركز للاجئين وسط باريس سيفتتح أبوابه قريباً

أول مركز للاجئين وسط باريس سيفتتح أبوابه قريباً
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تفتتح باريس في منتصف تشرين الاول/اكتوبر اول مركز استقبال مؤقت للاجئين، سيقام في موقع صناعي سابق في شمال باريس، وسيخصص للرجال فقط دون اي شروط بشأن وضعهم الإداري.

اعلان

مركزان للإيواء المؤقت اللاجئين وطالبي اللجوء سيفتحان أبوابهما قريباً في العاصمة الفرنسية باريس. الأول يقع في الدائرة الثامنة عشرة وسيكون جاهزاً بحلول منتصف تشرين الأول/ أكتوبر، لاستيعاب نحو400 رجل. والثاني سيخصص للنساء والأطفال بطاقة استيعابية مماثلة، ويقع في “إيفري” جنوب العاصمة الفرنسية.

آن هيدالغو، رئيسة بلدية باريس: “مركز اللاجئين هذا، هو الأول من نوعه في أوروبا. لأنه في قلب مدينة ذات كثافة سكانية عالية كباريس. نتصرف بوضوح ودون سذاجة.. ونعمل بإنسانية، لأن هذا هو واجبنا.”

هذه المبادرة ستقي العشرات من الواصلين الجدد إلى باريس من المبيت في الشوارع. فرؤية المهاجرين يفترشون الأرض قرب محطات القطار، أمر ليس غريباً في العاصمة الفرنسية. وغالباً ما تعمد السلطات إلى إخلاء المواقع التي يتكدس فيها المهاجرون، لكن في غياب سكن بديل، فإن المشكلة لاتحل.

متوكل علي، لاجئ من السودان وصل حديثاً إلى باريس، وينام مع آخرين في الشارع، قال : “عندما جئت من إيطاليا، اعتقدت بوجود مخيمات وأماكن للنوم وحياة نظيفة ومياهاً نظيفة وحمامات نظيفة. لكن في الواقع… لايوجد شيء من كل هذا! إننا نقضي حاجاتنا على الطرقات.”

فرنسا تعتبر بلدَ عبور بالنسبة للمهاجرين إلى الشمال، أكثر منها وجهةً بحدّ ذاتها. في العام الماضي، سجلت 80 ألف طلب لجوء، رقم يعتبر زهيداً إذا ما قورن بمليون طلب قُدّم في الجارة ألمانيا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

باريس تستعد للألعاب الأولمبية وسط مخاوف أمنية وماكرون يتحدث عن خطط بديلة

إطلاق نار على مسجد في فرنسا عشية عيد الفطر والشرطة ترفع حالة التأهب

ملامح سياسة الاتحاد الأوروبي الصناعية.. كيف تبدو في الأفق؟