لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مبعوث أميركا لكوريا الشمالية: "من المحتمل القيام بعمل منفرد ضد بيونغيانغ"

 محادثة
مبعوث أميركا لكوريا الشمالية: "من المحتمل القيام بعمل منفرد ضد بيونغيانغ"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

التجربة النووية الخامسة التي قامت بها كوريا الشمالية شكلت تحدياً للمجتمع الدولي، وضربت عرض الحائط بعقوبات الأمم المتحدة.

الولايات المتحدة الأميركية قد تقوم “بعمل منفرد” ضد بيونغ يانغ، بحسب ما أعلن المبعوث الأميركي الخاص إلى كوريا الشمالية. الإعلان يأتي بعد يومين على التجربة التي كشفت حجم التطور الذي أحرزه البلد الشيوعي في مجال السلاح النووي.

سونغ كيم، المبعوث الخاص للولايات المتحدة الأميركية إلى كوريا الشمالية: “بالإضافة إلى العمل في مجلس الأمن، فإن الولايات المتحدة واليابان وجمهورية كوريا الجنوبية يتطلعون إلى تدابير أحادية الجانب وثنائية الجانب، وربما تعاوناً ثلاثياً للرد على التصرفات الاستفزازية وغير المقبولة من طرف كوريا الشمالية.”

المخاوف تعاظمت في كوريا الجنوبية الواقعة تحت التهديد المباشر لبيونغ يانغ. وسائل الإعلام في سيول بدت منقسمة، بين من يدعو إلى تشديد الرد الدولي على كوريا الشمالية وزعيمها، ومن يرى ضرورة تغيير استراتيجية العقوبات، بعد أن أثبتت فشلها.

الصين الحليفة الأساسية لنظام بيونغ يانغ، أدانت التجربة النووية. ووجدت نفسها في موقع حساس، يفرض عليها الضغط على حليفتها، والتدخل لإيجاد حل لهذه الأزمة.