Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

عشرات الآلاف يحتجون في باريس مجددا ضد قانون العمل الجديد

عشرات الآلاف يحتجون في باريس مجددا ضد قانون العمل الجديد
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

العاصمة الفرنسية باريس تشهد احتجاجات لعشرات آلاف العمال المناهضين لقانون العمل الجديد الذي يتضمن تعديلات يعتبرها المحتجون تخدم مصالح أرباب العمل على حسابهم. وتُعد هذه الاحتجاجات الرابعة عشرة من نوعها

اعلان

العاصمة الفرنسية باريس تشهد احتجاجات لعشرات آلاف العمال المناهضين لقانون العمل الجديد الذي يتضمن تعديلات يعتبرها المحتجون تخدم مصالح أرباب العمل على حسابهم. وتُعد هذه الاحتجاجات الرابعة عشرة من نوعها منذ شهر مارس/آذار الماضي ضد هذا القانون الذي فرضتْه الحكومة الاشتراكية الحاكمة فرضا بتمريره بمقتضى إحدى مواد الدستور وليس بتصويت النواب في البرلمان الذين أظهر عدد منهم داخل الكتلة الاشتراكية ذاتها معارضة شديدة له.

الاحتجاجات شملت مناطق أخرى في فرنسا، على غرار مدينة مرسيليا ونانتْ، وتخللتها بعض الاحتكاكات مع قوات الأمن.

إحدى المتظاهرات قالت مستنكرة:

“لا أعتقد أن اليمين كان سيفعل ما فعله الاشتراكيون، لذا إنني ضد هذا القانون وأحتج، وهذا ثالث عشر يوم من إضرابي عن العمل (…) لكنني هنا لأبيِّن للحكومة بأنني لست راضية”.

وتضيف أخرى:

“لن نتراجع قيد أنملة. نحن غاضبون، غاضبون جدا، وليحذِروا العام المقبل في الانتخابات”.

في باريس، انطلق المتظاهرون، الذين قُدِّروا من طرف النقابات بأربعين ألفًا، من ساحة لا باسْتِيّْ باتجاه ساحة الجمهورية، وعند اقتراب موكبهم من هذه الأخيرة، اندلعت اشتباكات بين بعض الشباب وقوات الأمن. هؤلاء العمال يشعرون بأن الاشتراكيين خانوا ناخبيهم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كاليدونيا الجديدة: الشرطة الفرنسية تستعيد تأمين الوصول إلى أهم منشأة طبية وسط استمرار الاحتجاجات

حصيلة يوم دام في كاليدونيا الجديدة مع تواصل العنف بين الكاناك وأحفاد المستعمرين

شاهد: مظاهرة لليمين المتطرف في قلب باريس.. رُفعت فيها شعارات فاشية