عاجل

مقتل شخصين إثر حرق مقر أكبر حزب في جمهورية الكونغو الديمقراطية

 محادثة
مقتل شخصين إثر حرق مقر أكبر حزب في جمهورية الكونغو الديمقراطية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

غداة مظاهرات سقط فيها عشرات القتلى إثر مواجهات بين محتجين وعناصر الشرطة في كينشاسا عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية، اندلع حريق في مقر الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم الاشتراكي، أكبر أحزاب المعارضة في الجمعية الوطنية للبلاد، حيث قتل شخصان على الأقل، و في باحة المبنى تكشف عبوات الوقود الذي تم صبه على الطابع المتعمد للحريق
ويقول أحد المصابين إن الكونغوليين يعيشون في بلدهم غرباء

ويقول فيليكس تشيسيكيدي العضو في حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم الاشتراكي (وهو ابن زعيم الحزب): لن نواصل العيش مع متوحشين مثل هؤلاء، الشعب اليوم غاضب ويريد وضع حد لهذه الدكتاتورية

ويقول عضو من حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم الاشتراكي: حدث ذلك بين الساعة الثانية والرابعة والنصف صباحا، واستعمل الرصاص والغازات المسيلة للدموع والوقود. حرقوا كل شيء تقريبا، وكانوا من الحرس الجمهوري

وكانت احتجاجات يوم الاثنين أعقبت قرارا للجنة الانتخابات بتأجيل الانتخابات الرئاسية المقبلة، المفترض تنظيمها في نوفمبر المقبل

وتعد الفترة الرئاسية الجارية، الأخيرة بالنسبة إلى الرئيس جوزيف كابيلا، والمعارضة تقول إن التأجيل مناورة من كابيلا للبقاء في السلطة، وهو ما ينفيه حلفاءه

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox