Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

بان كي مون: الهجمات على مستشفيات في حلب تعتبر "جريمة حرب"

بان كي مون: الهجمات على مستشفيات في حلب تعتبر "جريمة حرب"
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء ان الهجمات على مستشفيات في حلب بشمال سوريا تشكل "جريمة حرب"، وذلك تعليقا على تعرض اكبر مستشفيين في شرق المدينة الذي يسيطر عليه مقاتلو المعارضة للقصف

اعلان

تواصل وسائل الإعلام السورية المعارِضة نشر صور للدمار الذي يلحقه القصف الجوي السوري والروسي على شرقي مدنية حلب. فقد تسبب القصف على مخبز في حي المعادي، فجر الأربعاء بمقتل ستة أشخاص وإصابة آخرين، كما تعطل العمل داخل مستشفيين، هما الأكبر في المنطقة، بعد استهدافهما من قبل سلاح الجو.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وصف مايجري في سوريا بـ “جرائم حرب“ : “دعونا نكون واضحين، من يستخدمون أسلحة الدمار يعلمون تماماً مايقومون به، ويعلمون أنهم يقترفون جرائم حرب. وعندما يتعلق الأمر بمذبحة يكون أسوأ.”

نائب ممثل روسيا في الأمم المتحدة رفض الاتهامات الموجهة لبلاده، واعتبر أن تحميل موسكو ودمشق المسؤولية عن الهجمات على المنشآت المدنية أصبح “تقليداً”.

يفغيني زاغاينوف، نائب ممثل موسكو في الأمم المتحدة : “في مناطق الصراعات، مثل الشرق الأوسط، فإن حوادث من هذا النوع تأتي نتيجة لسياسة زعزعة الاستقرار التي تنتهجها الولايات المتحدة الأميركية، وحلفاؤها. وغالباً ماتتحول المستشفيات إلى ركام نتيجة لذلك.”

منذ الخميس الماضي يشن النظام السوري حملة عسكرية مكثف للسيطرة على شرقي حلب، راح ضحيتها عشرات القتلى ومئات الجرحى. وقد قال الجيش السوري إنه دمر الأربعاء مقراً لجبهة النصرة في حي صلاح الدين في شرقي حلب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

منظمة طبية: توقف مستشفيين في شرق حلب عن الخدمة بسبب القصف

الأمين العام للأمم المتحدة يحث على تقديم الأموال لمساعدة الفلسطينيين

تقرير أممي يُثير القلق: خطر سرقة الأعضاء البشرية للمهاجرين يتزايد