لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فيليب هاموند: سنواجه اضطرابا اقتصاديا خلال عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي

 محادثة
فيليب هاموند: سنواجه اضطرابا اقتصاديا خلال عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وزير المالية البريطاني فيليب هاموند أعلن هذا الاثنين أن اقتصاد بلاده سيواجه اضطرابا في الوقت الذي تتفاوض فيه الحكومة على خروج البلاد من عضوية الاتحاد الأوروبي.

الاضطرابات المتوقعة أجبرته على إلغاء خطة سلفه جورج أوزبورن لتحقيق فائض في الميزانية بحلول نهاية العام 2020.

هاموند أكد أن ميزانية الخريف في نوفمبر المقبل ستحدد إطار سياسة جديدة تتناسب مع الظروف التي تواجه بريطانيا، وتسمح للحكومة بنطاق أكبر للاقتراض من أجل الاستثمار لدعم الاقتصاد.

وزير المالية البريطاني فيليب هاموند:“وزارة الخزانة ستشجع الشركات التي تستوفي معايير المملكة المتحدة من حيث القيم وإمكانات المشاريع، وما إذا حصلت على قروض أوروبية قبل مغادرتنا، نحن نضمن دفع هذه القروض بعد خروج المملكة المتحدة، لحماية الوظائف والشركات بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

هاموند أعلن كذلك عن خطة تصل قيمتها إلى خمس مليارات جنيه إسترليني من أجل قطاع البناء والتشييد والبنى التحتية.

وتشييد حوالي 25 ألف منزل خلال السنوات الثلاث المقبلة.

تعليقات فيليب هاموند جاءت عقب إعلان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الأحد، أنها ستفعل المادة 50 من معاهدة لشبونة بنهاية مارس المقبل.

وقالت إنها ستضع البلاد في طريق مفاوضات صعبة من دون وصول كامل إلى السوق الأوروبية الموحدة من خلال الإشارة إلى أنها لن تقبل بصفقة تحد من قدرة المملكة المتحدة على السيطرة على الهجرة التي تعاني منها القارة العجوز.