عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مظاهرات ضد رئيس الوزراء في إسلام آباد

محادثة
euronews_icons_loading
مظاهرات ضد رئيس الوزراء في إسلام آباد
حجم النص Aa Aa

العاصمة الباكستانية اسلام باد شهدت الجمعة توترات شديدة مع اقتراب موعد مظاهرة كبيرة ضد رئيس الوزراء نواز شريف.

يواجه رئيس الوزراء وضعا صعبا اذ انه ملاحق قضائيا بشأن شركات عائلته وخلافات مع الجيش الذي يتمتع بنفوذ كبير ويفترض ان يعين قائده الشهر المقبل.

الشرطة الباكستانية قامت بسلسلة من الاعتقالات، كما وضعت حواجز حديدية في شوارع العاصمة لحظر التجمعات.

حواجز الشرطة منعت زعيم حركة الانصاف” عمران خان “ من مغادرة منزله بعدإعلانه مغادرة المدينة لمقابلة أنصاره وقال:” هذه الأمة تنهض الآن، أطلب من الحكومة وضع المزيد من الحواجز، وأقول لها أفعلي ما شئتي ولكنك لن تستطيعي إيقاف طوفان البشر في الثاني من تشرين الثاني”.

بعد دعوة عمران للتظاهر، وضعت السلطات حاويات في الطرق لمنع السير في الشوارع الرئيسية التي تربط روالبندي باسلام أباد، وأطلقت الشرطة الغازات المسيلة للدموع.