Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

اليونان تندد برفض دول أوروبية إعادة توطين اللاجئين

اليونان تندد برفض دول أوروبية إعادة توطين اللاجئين
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعرب وزير الهجرة اليوناني يانيس موزالاس عن استيائه من موقف بعض البلدان الأوروبية الرافضة لاستقبال اللاجئين القاصرين، وندد بماوصفه "التضامن المرن" الذي يقتصر على "إرسال البطانيات" لليونان.

اعلان

افتتح في جنوب العاصمة اليوناينة أثينا مركز جديد لإيواء اثنين وثلاثين لاجئاً قاصراً، وصلوا إلى اليونان دون عائلاتهم. المفوضية الأوروبية أشرفت على بناء المركز الذي ستديره منظمة أنقذوا الأطفال.

لكن هذه المبادرة غيرُ كافية لحل أزمة اللاجئين القاصرين في اليونان. والسلطات تشتكي من بعض الدول الأوروبية التي ترفض استقبال اللاجئين على أراضيها.

مراسل يورونيوز، أكيس تاتسيس، سأل وزير الهجرة اليوناني : من كلامك نفهم أن البلدان التي تعترض على خطة الاتحاد الأوروبي الشاملة بخصوص اللاجئين هي البلدان التي لاتشترك في عملية إعادة التوطين؟ هل تعني أنها مجموعة “فيزا كارد“، التي تضم المجر وبولونيا والتشيك وسلوفاكيا؟

أجاب وزير الهجرة اليوناني، يانيس موزالاس : “فهمك صحيح. هذه البلدان لاتشارك في العملية. ولاتكتفي بعدم المشاركة بها، بل تحاول تعطيلها، من خلال بدء إجراءات قانونية في المحكمة الأوروبية. كما أوجدوا نموذجاً جديداً أطلقوا عليه اسم “التضامن المرن”. من خلاله يقولون لنا : أبقوا اللاجئين عندكم وسنرسل لكم البطانيات”.

السلطات اليونانية تقول إن عدد الأطفال المتواجدين على أراضيها ويستوفون شروط إعادة التوطين في بلدان الاتحاد يصل إلى 600 طفل، وإلى الآن لم يتم نقل أكثر من 96 طفلاً فقط.

مراسل يورونيوز، أكيس تاتسيس قال : “عدد الأطفال الذين سيمكثون في الملجأ زهيد جداً إذا ماقورن بمجمل القاصرين دون وصيٍّ، المتواجدين في اليونان، والذين يبلغ عددهم 1490 قاصراً. السلطات اليونانية تتعاون مع الاتحاد الأوروبي والمنظمات غير الحكومية، لكن الجميع متفق على أنه لابد من القيام بالمزيد”.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: احتفالات عارمة في شوارع أثينا بعد إقرار البرلمان اليوناني زواج المثليين

دروس وسط الدمار وتحت القصف..ماذا عن التعليم في غزة؟

المجر ستصوت ضد قرار الأمم المتحدة المتعلق بإحياء ذكرى "الإبادة الجماعية" التي وقعت عام 1995 بالبوسنة