لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إيطاليا: ما الذي يقول به الرافضون لمشروع الإصلاح الدستوري؟

 محادثة
إيطاليا: ما الذي يقول به الرافضون لمشروع الإصلاح الدستوري؟
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الرافضون للاستفتاء الدستوري في إيطاليا والمحتجون على حكومة ماتيو رينزي،ينظمون تجمعات من أجل حث الناخبين على التصويت بلا.فهم يرون أن الإصلاحات مناهضة للديمقراطية،وتقوم على مركزية قرار السلطات فضلا عن أنها تضف سلطة حكومات الأقاليم.فرابطة الشمال تتبنى فكرة رفض مشروع الاستفتاء.
ويقول زعيم رابطة الشمال،ماتيو سالفيني:
“ هناك احتمال أن يكون بريكسيت وترامب و لا،يمكن أن تكون بريكسيت أما حالة ترامب فلا، ويمكن إضافة: نوربرت هوفر،في النمسا،التي ستصوت في انتخابات الرئاسة هذا الأحد،فهي أربع صفعات توجه نحو القوى العظمى،وأربع تحذيرات وجهتها الشعوب أيضا”
خلال زيارة له إلى برلين،دافع وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني عن خط حكومته وعن فكرة إيجابية التصويت بنعم،على الإصلاحات التي حظيت فعلا بموافقة البرلمان و بالأغلبية المطلقة،لكن ليس بغالبية الثلثين الضرورية لإصلاح الدستور.
“الإستقرار والإصلاح عاملان مهمان في بلدي،ولذلك السبب تبدو أن الموافقة على إصلاح دستوري من خلال الاستفتاء على جانب من الأهمية كبير”
رئيس الوزراء ماتيو رينزي هو من يقف وراء مشروع الإصلاح هذا،فهو يريد المضي قدما بشأن الإصلاح الدستوري في مجلس الشيوخ لتسهيل التشريعاتـ، لكن هذا الاستفتاء أصبح يعتبر بمثابة تصويت على الثقة برئيس الحكومة الذي وصل إلى الحكم مطلع 2014.