لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

ملاعب ومرافق ريو تعاني الاهمال بعد انتهاء الالعاب الاولمبية

 محادثة
ملاعب ومرافق ريو تعاني الاهمال بعد انتهاء الالعاب الاولمبية
حجم النص Aa Aa

بعد ستة أشهر على نهاية الالعاب البارلمبية في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية تعرضت المنشأت والمرافق التي استضافت أكبر المنافسات الرياضية إلى أهمال شديد تجسد في اغلاق بعضها ودمار واسع لحق بالبعض الاخر.

عدم توفر الاموال الكافية لصيانة المرافق والملاعب التي انشأت لاستضافة الاولمبياد كان وراء تردي الاوضاع في العديد من الاماكن وسط انتقاد من الشارع البرازيلي الذي يؤكد على أن ما حدث هو اهدار للمال العام.

مواطن برازيلي:
“إنه إهدار. الكثير من المال تم استثماره ولا يستفيد منه السكان.”

مواطن برازيلي:
“شعور بالحزن وخيبة الامل. لدينا بلد غني. لكن توجد حكومة فاسدة. إنه عار.”

مسؤولون حكوميون أرجعوا التدهور إلى الركود الاقتصادي والتغيير الاخير على مستوى الحكومة المركزية وحكومات الاقاليم.

باتريسيا أمورين نائبة وزيرة الرياضة في محافظة ريو دي جانيرو
“ما حدث أن الحكومة تغيرت. كانت هناك اتفاقيات مع شركات خاصة لم يتم تنفيذها وتعهدات لم تتحقق.”

وانفقت الحكومة البرازيلية وحكومات الاقاليم بالتعاون مع القطاع الخاص نحو 13 مليار دولار لاستضافة الاولمبياد منها 7 مليارات دولار انفقت على المرافق والملاعب.

وأكد مسؤولو الاولمبياد والمنظمون المحليون مرارا على استفادة السكان المحليين والبلاد على المدى الطويل من المرافق والملاعب بعد انتهاء الالعاب الاولمبية، وهو الامر الذي طالما شكك فيه الشارع البرازيلي وخبراء اقتصاديون.