عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المكسيك يهدد بالرد على واشنطن في حال فرض ضريبة الحدود

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
المكسيك يهدد بالرد على واشنطن في حال فرض ضريبة الحدود
حجم النص Aa Aa

التوتر بين المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية في تزايد مستمر، هذا ما تبين الجمعة بعدما صرّح وزير الخارجية المكسيكي أنّ بلاده سترد على واشنطن في حال ما قامت بفرض ضريبة الحدود التي ستمكنها من تمويل الجدار الفاصل الذي يرغب الرئيس دونالد ترامب تشييده بين البلدين للحد من الهجرة غير الشرعية.

لويس فيديغاراي، وزير الخارجية المكسيكي، قال:“بطبيعة الحال يجب على الحكومة المكسيكية الرد. ردنا على الارجح لن يكون بوضع الضريبة العامة على جميع الواردات من الولايات المتحدة لأن ذلك سيضر المستهلك المكسيكي، وهذا سوف يؤثر على الحياة اليومية للمكسيكيين. سنفعل ذلك بشكل انتقائي. “

هذا التصريح يأتي بعد زيارة ريكس تيلرسون وزير الخارجية وجون كيلي وزير الداخلية في إدارة ترامب إلى المكسيك ستمرت يومين ألتقيا خلالها الرئيس إنريكي بينيا نييتو وعددا من الوزراء المكسيكيين.

زيارة لإنعاش العلاقات التي تأزمت منذ وصول ترامب إلى الرئاسة بمشروع الجدار الفاصل مع المكسيك وتصريحات مسيئة للمكسيكين أدت إلى إلغاء الزيارة التي كان من المقرر أن يقوم بها الرئيس نييتو إلى الولايات المتحدة يوم الحادي والثلاثين يناير/كانون الثاني الماضي.