روسيا: تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجوم على قاعدة عسكرية في الشيشان

روسيا: تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجوم على قاعدة عسكرية في الشيشان
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تبنى ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية الهجوم على قاعدة عسكرية روسية في الشيشان، ووقع الهجوم في إحدى القواعد العسكرية التابعة للحرس الروسي بالقرب من قرية ناورسكايا شمال غرب العاصمة الشيشانية غروزني. وخا

اعلان

ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية روسية في الشيشان وخلف ستة قتلى في صفوف قوات الأمن. وجاء في بيان التنظيم المتطرف الذي تداولته مواقع على الانترنت “تمكن ستة انغماسيين من جنود الخلافة من اقتحام قاعدة عسكرية للحرس الروسي بالقرب من قرية ناورسكايا شمال غرب غروزني في الشيشان”.

6 #ISIS soldiers attacked a #Russia|n army base northwest of Grozny in #Chechnya; according to Aamaq news agency.. pic.twitter.com/e9pT7VgOOW

— Rami (@RamiAILoIah) 24 mars 2017

وأضاف البيان أنّ المسلحين اشتبكوا مع عناصر الأمن في القاعدة بالأسلحة الخفيفة لعدة ساعات أدت إلى مقتل ما لا يقل عن ستة جنود للجيش الروسي وإصابة ثلاثة منهم. وجاء في بيان للحرس الوطني الروسي أن المهاجمين استغلوا الضباب الكثيف أثناء محاولة اقتحام القاعدة العسكرية، لكنهم رصدوا من قبل العسكريين الذين أطلقوا النار عليهم.

ISIS comes to Russia: battle between ISIS fighters and Russian National Guard in Chechnya https://t.co/JeuwHCoOOVpic.twitter.com/kG1hggwFYj

— Amy Barnett (@AmyBarnettGOP) 24 mars 2017

المواجهات المسلحة والهجمات التي تستهدف السلطات وقوات الأمن تراجعت بشكل متزايد في الشيشان، لكنها لا تزال مستمرة في داغستان، الجمهورية الصغيرة المجاورة في القوقاز الروسي. وشهدت الشيشان حربين بهدف انفصالها في تسعينيات القرن الماضي وخلال السنوات الماضية، إلا أن المنطقة أصبحت أكثر هدوءا في ظل الرئيس رمضان قديروف الذي يحكم المنطقة بيد من حديد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: روسيا تستخدم مقاتلات سوخوي 34 و35 لضرب أهداف في أوكرانيا

بعد أيام من وفاته داخل السجن.. السلطات الروسية تسلّم جثة المعارض نافالني إلى والدته

عامان على الحرب الروسية في أوكرانيا.. كيف بدا المشهد في موسكو؟