لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

أسواق حقيقية للعبيد في بعض المناطق الليبية

 محادثة
أسواق حقيقية للعبيد في بعض المناطق الليبية
حجم النص Aa Aa

تنديد من قبل المنظمة الدولية للهجرة بأسواق حقيقية للعبيد في بعض المناطق الليبية حيث يعمد مهربو البشر على الملأ على بيع لاجئين بعد جمعهم و الزامهم على افتراش الأرض أو بعد وضعهم في زنزانات تشبه الأقفاص. في جنيف قال عثمان بلبيسي رئيس مهمة منظمة الهجرة في ليبيا “تذهب الى السوق حيث يمكنك دفع ما بين 200 و500 دولار للحصول على مهاجر” واستغلاله “في اعمالك وبعد ان تشتريه تصبح مسؤولا عن هذا الشخص (..) بعضهم يهرب وآخرون يبقون قيد الاستعباد”. المنظمة الدولية للهجرة أشارت إلى أنَّ عددا موظفيها في ليبيا والنيجر تمكنوا من جمع إفادات لمهاجرين تحدثوا عن وجود “اسواق عبيد” يتم
فيها بيع مئات الرجال والنساء. وتتم عمليات البيع في ساحات عامة او مستودعات و اللاجئون الذين يقعون في قبضة المهربين يواجهون سوء التغذية المقصود و الانتهاكات الجسدية و أحينا القتل