لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

روسيا تستخدم الفيتو ضد مشروع بشأن الهجوم الكيميائي في خان شيخون

 محادثة
روسيا تستخدم الفيتو ضد مشروع بشأن الهجوم الكيميائي في خان شيخون
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

للمرة الثامنة تلجأ روسيا لاستخدام حق النقض ضدّ مشروع قرار أممي حول هجوم كيميائي يتهم الغرب نظام الرئيس السوري بشار الأسد بشنه على بلدة خان شيخون بريف إدلب شمال سوريا. القرار تمّ اقتراحه من قبل الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة وقد طالب السلطات السورية بتقديم تفاصيل العمليات العسكرية التي قام بها الجيش السوري خلال الهجوم وتمكين المحققين من الوصول إلى القواعد الجوية.

"فرنسا تشعر بالفزع نتيجة هذا التصويت. بالرغم من حرصنا على المشاركة بحسن نية في المناقشات الخاصة بمشروع القرار، فشلنا مرة أخرى في أن نكون في مستوى المسؤوليات التي نرغب في تجسيدها".

فرانسوا دولاتر السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة.
“إنّ مشروع القرار الترويكا يتهم أحد الأطراف دون القيام بأيّ تحقيق مستقلّ وموضوعي. وهذا مخالف لجميع قواعد العدالة“، قال ممثل روسيا في الأمم المتحدة. السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة دعت النظام السوري إلى اعتبار هذا التصويت بمثابة تحذير.

“فرنسا تشعر بالفزع نتيجة هذا التصويت. بالرغم من حرصنا على المشاركة بحسن نية في المناقشات الخاصة بمشروع القرار، فشلنا مرة أخرى في أن نكون في مستوى المسؤوليات التي نرغب في تجسيدها“، قال السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة.


ولا تزال دمشق وحليفتها موسكو تنفيان اتهامات الدول الغربية للجيش السوري بالوقوف وراء الهجوم بالغازات السامة في مدينة خان شيخون الذي أودى بحياة ستة وثمانين شخصا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.