داعش يتحايل على سكان الموصل القديمة ويحول فرحتهم إلى جحيم

داعش يتحايل على سكان الموصل القديمة ويحول فرحتهم إلى جحيم
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية أعدم نحو 15 شخصا في المدينة القديمة وسط مدينة الموصل العراقية من ضمنهم نساء وأطفال بعد أن رحب سكان هذه المنطقة بعناصر من التنظيم تنكروا بزي الشرطة الاتحادية، حسب ما أفاد به مسؤولون.

القوات العراقية المدعومة من التحالف الدولي لازالت تتقدم ببطء في البلدة القديمة التي تعد هدفا استراتيجيا ومهما بالنسبة للقوات العراقية، حيث تضم جامع النوري الكبير الذي أعلن منه زعيم التنظيم الإرهابي أبو بكر البغدادي ما سماها “دولة الخلافة” في تموز يوليو من العام 2014.

القوات العراقية بدأت هجومها على الجانب الغربي للموصل حيث المدينة القديمة، في التاسع عشر من شهر شباط فبراير الماضي وانتزعت معظم الأحياء في هذا الشطر. كم استعادت كامل الجزء الشرقي للموصل في كانون الثاني يناير الماضي بعد مئة يوم من المعارك مع مسلحي داعش.

معركة الموصل دخلت شهرها السابع على الرغم من أن كبار المسؤولين العراقيين يتوقعون إعلان تحريرها بالكامل خلال الشهر الجاري.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هجوم صاروخي يستهدف سفارة أمريكا في بغداد وواشنطن "تدين بشدة" وتحث العراق على فتح تحقيق فوري

مسؤول عسكري أمريكي: هجوم بطائرة مسيّرة على قاعدة عين الأسد في العراق

مقتل خمسة عناصر من فصيل عراقي موالٍ لإيران بضربة جوية