Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

اسرائيل تخفض التزويد بالكهرباء عن قطاع غزة

اسرائيل تخفض التزويد بالكهرباء عن قطاع غزة
Copyright 
بقلم:  Rachid Said Guerni مع AGENCIES
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

استهلت إسرائيل الاثنين، عملية تخفيض إمدادات الكهرباء لقطاع غزة، ما سيؤثر على حوالي مليوني فلسطيني يقيمون بالقطاع.
وقالت سلطة الطاقة في بيان لها إن “سلطات الاحتلال قامت صباح اليوم بتخفيض حوالي 8 ميغاوات من قدرة الكهرباء على الخطوط الإسرائيلية المغذية لغزة“، بينما أكدت شركة الكهرباء الإسرائيلية أنها خفضت الإمدادات “توافقاً مع توجيهات الحكومة” الإسرائيلية.
من جهته أكد فايز أبو عيطة القيادي في حركة فتح في قطاع غزة أن الجانب الصهيوني بدأ بتقليص كمية الكهرباء المغذية لقطاع غزة استجابة لطلب رئيس الحركة محمود عباس.
وبرر أبو عيطة في تصريح له “نعلم أن هذه الخطوة مؤلمة لكنها مهمة جداً في سبيل عودة الشرعية وإنهاء ما أسماه الانقلاب في غزة” مضيفا “إن تقليص كمية الكهرباء اليوم جاء بعد رفض حركة حماس الاستجابة لشروط محمود عباس وتسليم حكم قطاع غزة.”

قيادي في #حماس:“الاحتلال يتحمل المسؤولية عن تداعيات قرار تقليص كهرباء #غزة وهو ملزم بتوفيرها للقطاع لأنه يجبي الضرائب على البضائع الواردة”.

— غزة تنادي (@ICBSGaza) 19 juin 2017

وحذرت سلطة الطاقة من ان هذه الخطوة “تنذر بآثار خطيرة” على واقع الكهرباء في القطاع “الذي يعاني اصلا من نقص حاد وعجز كبير في امدادات الطاقة، محملة اسرائيل والاطراف المتسببة بهذا الاجراء كامل المسؤولية عن العواقب الوخيمة المترتبة على هذا التقليص.”
وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أعلنت الاسبوع الماضي انها ستخفض امدادات الكهرباء الى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس بمعدل 45 دقيقة يوميا، بينما يحصل سكان القطاع يوميا على ثلاث او أربع ساعات من التيار الكهربائي في أفضل الأحوال.
كما أوضحت الشركة الاسرائيلية ان “الامدادات سيتم تخفيضها بمقدار خطين من أصل عشرة خطوط كل يوم لحين تطبيق التخفيض على الخطوط العشرة، حتى تتوافق الامدادات.

#إسرائيل تبدأ بتخفيض امدادات الكهرباء لقطاع #غزة#افب#فلسطين#كهرباءhttps://t.co/tHuyKsUSo8

— فرانس برس بالعربية (@AFPar) 19 juin 2017

وتخفيض إمدادات الكهرباء الى القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس ويقيم فيه نحو مليوني نسمة قد يؤدي إلى تصعيد التوتر في القطاع الذي شهد ثلاثة حروب مدمرة بين العامين 2008 و2014 بين الجيش الاسرائيلي والفصائل الفلسطينية منذ سيطرة حماس على القطاع العام 2007..
للإشارة، أزمة الكهرباء في قطاع غزة الفقير ليست جديدة، لكنها تعود لعدة اسباب منها النقص في قدرة التوليد حيث يوجد في القطاع محطة وحيدة قامت اسرائيل بقصفها سابقا.

هذا هو المشهد الليلي في #غزة الآن بسبب اشتداد أزمة الكهرباء بعد مطالبة محمود عباس الاحتلال بذلك حتى يرضخ أهل غزة.#غزة_بلا_كهرباء
ريتويت pic.twitter.com/SGCDsn5kX7

— علي صيام (@AliSiamPress) 13 juin 2017

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

حرب غزة بيومها الـ230: حصار على جباليا ونتنياهو يوجّه بمواصلة المفاوضات لإعادة الأسرى

فيديو: مقتل 10 فلسطينيين بينهم أطفال في غارة إسرائيلية على وسط قطاع غزة

مسؤولة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة: مرافق الرعاية الصحية في غزة تتعرض لهجمات مستمرة